منتديات 12 شات
أهلا ومرحبا بكم في منتداكم منتدي شات 12 .. نتمنى لكم طيب التواجد
المواضيع الأخيرة
» فين الناس الى بنحبهم
الإثنين 16 أكتوبر 2017, 1:26 pm من طرف عاشق حروف هـ

» ولي العهد الأمير محمد بن سلمان والوعد بالأقتصاص من التطرف
الأحد 15 أكتوبر 2017, 8:46 pm من طرف روان الناجي

» الكلام أو الموت
الخميس 12 أكتوبر 2017, 9:30 pm من طرف فتى المهام الخفية

» بجد هتوحشوووني
الأربعاء 11 أكتوبر 2017, 5:13 pm من طرف أميرة

» لماذا نحب اللغة العربية ؟ وما واجبنا تجاهها ؟!
الأربعاء 11 أكتوبر 2017, 5:07 pm من طرف أميرة

» الأسنان ابتدعها الله عز وجل
الأربعاء 11 أكتوبر 2017, 5:02 pm من طرف أميرة

» القصر الملكي في المناطق الشمالية الغربية
الأربعاء 11 أكتوبر 2017, 4:47 pm من طرف أميرة

» رسالة محال انساك
الأربعاء 11 أكتوبر 2017, 4:44 pm من طرف أميرة

» السحابية وكل شئ متعلق بها
الثلاثاء 10 أكتوبر 2017, 6:23 pm من طرف روان الناجي

انت الزائر رقم ..

Website counter

فرصة حزينة :(

صفحة 1 من اصل 4 1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

فرصة حزينة :(

مُساهمة من طرف هديل روح في الأربعاء 26 يوليو 2017, 10:37 pm

أمطرَتْ!
وكنت أظنّها
لا تُمطِر


ههههههه
يا لفلسفة الفرَجْ
الكريمة في كل حين
والساخرة حينآ


هل كانت تلك
فرصة سعيدة حقًا
أم فرصة حزينة؟


ربَّاه أي سعادة تلك
التي جادت بالمطر ...
بعد أن اعتدنا الظمأ
بعد أن رضينا الظمأ
بعد أن اعتنقنا الظمأ
بعد أن روّضنا أنفسنا
على حب الظمأ


فـ لِمَ يَهطِل
المطر الآن؟


هذا الزائر
خفيف الظل


أجاء ليُخرِّب عقائدنا؟
ليعبث في ضمائرنا؟!
ليأتي ويرحل
تاركنا
في هجير الصحراء
نرثي مصائرنا ..


تاركنا
دون طللٍ واحد
نبكي عليه ..
(( أين الأطلال؟ ))
أين ما جَنَت يومًا يدي
أين ما جَنَت يديه


حرقوا الأخضر واليابس
بلا أدنى رحمة
فكيف اليوم يعود إليّ
وكيف أعود إليه


يا رياح الشرق
خبِّريه أننا
لم نعُد نزرع الشوق
فقد تصحّرنا ..
وأننا صُمنا عنه طويلًا
وما ابتل لنا ريق
وما تسحّرنا ..


خبِّريه
أنَّا تقشّفنا
ولم تعُد تُشقينا
فاقة ..
وأن الزُهد
أو المطر
كلاهما أرزاقا


سبعة وسبعون صيفًا
نتلو صلوات الاستسقاء
لم نترك طريقًا
إلا فيه هِمْنا ..


قولي له ..
أنَّا فقدنا الأمل
إلا في رحمة الله
فرزقنا العِفّة
فكيف اليوم نطمع
فيما عِفْنا


خبِّريه ألّا يعود ..
وأن يُسخّر سعيه
لأرضٍ أخرى
بكرٌ ولود ..
أمَّا نحن فقد هَرِمْنا


خبِّريه أننا
زَهَدنا فيه
مثلما يومًا
صدَّ عنَّا
وزَهِدنا


!!!


هديل روحي (¯`·.

ياااااه دا أنا لسه
بعرف أكتب ههه
شكراً لله ثم للمطر
ثم لفرصة حزينة
انتهزتها للكتابة!!

__________________________________________________
avatar
هديل روح
عضو مشارك
عضو مشارك


الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 14/07/2017
عدد المساهمات : 134
مكان الاقامة : وطني الجنة!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فرصة حزينة :(

مُساهمة من طرف فتى المهام الخفية في الأربعاء 26 يوليو 2017, 11:44 pm

بأسمك اللهم وبحمدك 
أي مذاق هذا يا هديل الروح ؟


دائما عندك هذا الشيئ الفاخر العتيق الساكن فيك والخارج عنك معا وهو الروح أو الصدق حد الضمير 
كهذا الفرج الكريم لمن أعتنقه وآمن به والساخر ممن  تعجله وصد عنه 
وأنا في حيرة  من معرفة أي ملمح كان لك في هذا النص هل هو المتشائم الذي لا يبالي أم هذا الذي يرى ما لا يرى الآخرين ويتحدث تلك اللغة التي ظاهرها غير باطنها 
وكعادتك تثيري الأسئلة في طريقك وتذهبي بقرارك وتلك رياح الشرق المرسلة أو المحملة بالمطر المحزن أو الحزين هي هي نفسها العائدة بالرسائل والأخبار الصارمة الصادمة 


هذه رمزية جميلة وصادقة 


كل التوفيق
avatar
فتى المهام الخفية
عضو مشارك
عضو مشارك


تاريخ التسجيل : 08/07/2016
عدد المساهمات : 126
مكان الاقامة : سحابة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فرصة حزينة :(

مُساهمة من طرف هديل روح في الجمعة 28 يوليو 2017, 12:13 am

فتى المهام الخفية كتب:بأسمك اللهم وبحمدك 
أي مذاق هذا يا هديل الروح ؟


دائما عندك هذا الشيئ الفاخر العتيق الساكن فيك والخارج عنك معا وهو الروح أو الصدق حد الضمير 
كهذا الفرج الكريم لمن أعتنقه وآمن به والساخر ممن  تعجله وصد عنه 
وأنا في حيرة  من معرفة أي ملمح كان لك في هذا النص هل هو المتشائم الذي لا يبالي أم هذا الذي يرى ما لا يرى الآخرين ويتحدث تلك اللغة التي ظاهرها غير باطنها 
وكعادتك تثيري الأسئلة في طريقك وتذهبي بقرارك وتلك رياح الشرق المرسلة أو المحملة بالمطر المحزن أو الحزين هي هي نفسها العائدة بالرسائل والأخبار الصارمة الصادمة 


هذه رمزية جميلة وصادقة 


كل التوفيق

أحيانًا قارئ واحد يُغنينا عن ألف قارئ
فليس كل من يقرأ لنا يقرأنا

شكرًا لك وليد لطالما كنت هذا القارئ ...........

أمّا عن سؤالك .. لكَ ما شئت يا وليد .. فإن ظننتني لا أبالي فقد صَدَقت .. وإن ظننتني أبالي فقد صَدَقت أيضًا .. وإن ظننتني أبالي ولا أبالي فأنت أصدق وأعدل .. والعدالة فيها ما يكفي من الصدق والجمال والكمال

أمّا عن الرؤى .. فكلها صادقة ما دامت توافق ما يشعر به قارئها .. القارئ له ما يشاء أيضًا
أمّا أنا .. فلي ما يشاء الله .. وكلنا لنا ما يشاء الله .. الحمد لله على كل حال

شكراً لأنك هنا

__________________________________________________
avatar
هديل روح
عضو مشارك
عضو مشارك


الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 14/07/2017
عدد المساهمات : 134
مكان الاقامة : وطني الجنة!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فرصة حزينة :(

مُساهمة من طرف فتى المهام الخفية في الجمعة 28 يوليو 2017, 12:34 am

هههه
إن كان لمشيئتي شيئ  فأنا أعرف ما أشاء تماما وأؤمن به 
أؤمن بأن فيك هذه الوفرة من الصدق والجمال والطموح وإرادة الإكتمال 


وما يشاء الله  ويقدره هو الكمال والخير


ودائما هذا الشعر يجعلني أكثر رضا وقناعة 


فتمتّع بالصّبح ما دمت فيهلا تخف أن يزول حتى يزولا
وإذا ما أظلّ رأسك همّقصّر البحث فيه كيلا يطولا
أدركت كنهها طيور الرّوابيفمن العار أن تظل جهولا
ما تراها_ والحقل ملك سواهاتخذت فيه مسرحا ومقيلا
تتغنّى، والصّقر قد ملك الجوّعليها ، والصائدون السّبيلا
تتغنّى، وقد رأت بعضها يؤخذحيّا والبعض يقضي قتيلا
تتغنّى ، وعمرها بعض عامأفتبكي وقد تعيش طويلا؟
avatar
فتى المهام الخفية
عضو مشارك
عضو مشارك


تاريخ التسجيل : 08/07/2016
عدد المساهمات : 126
مكان الاقامة : سحابة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فرصة حزينة :(

مُساهمة من طرف رمش القلب في الجمعة 28 يوليو 2017, 12:51 am

دقّت ساعة الصباح في الليل
مررت من هنا ....
استمتع\أستمع

لي عودة
avatar
رمش القلب
عضو مشارك
عضو مشارك


تاريخ التسجيل : 28/06/2017
عدد المساهمات : 65
مكان الاقامة : عمان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فرصة حزينة :(

مُساهمة من طرف ahmed 22 في الجمعة 28 يوليو 2017, 9:47 pm

هذا لأن الابداع لا يفارق اصحابه فير
 
فكأننا هنا أمام حوار داخلي سهل وسلس غير مفتعل
بين تمنع النفس واشتياقها
.بين كبريائها وسعادة وقتية اجتاحتها ..
هذا في النصف الأول من النص
 
ام النصف الأخر
فكأن هذا الزائر تحول فجأة
لنزوة تحتاج لمن يروضها
وكآنها استنفذت كل الحيل
وتم صدها بتذكرة ايمانية
ومع ان هذا الصد يبدو كقسوة مصطنعة 
ولكن ما بين السطور يبدوا كالحزن ..
 
وكأنها تبغيها ولا تبتغيها في آن واحد ..
تبدو كحيرة ولكن قرارها نافذ فيها ..
 
نص مميز ورائع فير كعادتك
عودة قوية ...
avatar
ahmed 22
عضو مشارك
عضو مشارك


تاريخ التسجيل : 22/01/2017
عدد المساهمات : 93
مكان الاقامة : بيتنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فرصة حزينة :(

مُساهمة من طرف مشاعر قيس في السبت 29 يوليو 2017, 12:55 pm

الحزن لغة الضعف والانكسار وشعور بالاحباط والاكتئاب وهو في الحقيقة عادة فطرية تنتاب كل البشر لما تحمله الحياة من تقلبات وتغيرات لكن كيف يستمر من كانت له ثقة بالله وكان الله معه لا تحزن ان الله معنا وصدق من قال واظنه عكرمة رضي الله عنه اجعلوا الفرح شكرا والحزن صبرا

مشاعر قيس
عضو مشارك
عضو مشارك


تاريخ التسجيل : 29/12/2016
عدد المساهمات : 371
مكان الاقامة : مشاعر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 1 من اصل 4 1, 2, 3, 4  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Google